وماهي الحياة سوى شمسٌ
وينهشها ظلام حالكٌ كالليل
وتخبرنا الشمسُ عن الموعد متى ترحل
ونحبسُ انفسنا غداً ترحل غداً ترحل
نهرولُ دونما سببٍ
فقط هي الاشياء هكذا تُفعل
دون ان نفهم
 دون ان نوضح الاسباب
نُسابقُ الشمسَ قبل ان ترحل
نعمر الدنيا ونهدمها
لا نحسب الايام فقط ننعم
ونشيخُ والظلام ينهشُ نور الشمسِ 
دون ان نشعر
تكون قد اعطت اشارة اخرى
بقرب الموعد الاعظم
هي الاشياء هكذا تُنهى
تاتي وتذهبُ دون ان تُذكر
الحياة كما شمسُ
تشرقُ لتغرب هذا كُل مايحصل !
وهذا الدرس كل يومٍ
امامنا يعبر
ولكن بلا جدوى قد اعتدنا
ان لا نفهم الاسباب فقط نحبسُ الانفاس
غداً ترحل غداً ترحل .

نوف حسن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

" يُتأَبِعونّ "