​​​​لأن الله ) ربي ! 
سأبحر في أُمنياتي . .
سأزيـدُ رغباتي ! 
سأطمع في دُعائي أكثر 

​​​​لأن الله ) ربي ! 
سأطرُق البابَ وإن طـال الفتـح
سأنطرِحُ على الأعتـاب وإن امتدّ الزمان ،
فحتماً ولابد / سأبكي فرحاً يوماً
من دَهشتي بالعطاء . . / لأنه آلله "
 

يآ حيّ يآ قيوم . . برحمتك أستغيث ، 
فأصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ولا أقل من ذالك . . . !

هناك تعليقان (2):

Ashraf يقول...

الله على الكلام الشاعرى الجميل..

أنثى الإستحواذ يقول...

ثقي بالله عزيزتي
وتأكدي سوف تنالي مطلبكِ

حَرفُك مِن ذهب , تَحآيآ مُبجلة .

إرسال تعليق

" يُتأَبِعونّ "