اشغلت نفسي في غيابك لدرجه 
اني ضننت اني حقاً لم اعد احبك واشتاق لك ،
ولكن ايقن حتماً حين اسمع خبراً عنك 
اني اعود الي نفسي مره اخرى 
وكاني بذالك الزمان والمكان 
اشعر حينها ان اعاده الزمن لللوراء ممكنه 
اشعر بالم قاتل وكاني طول تلك السنين 
كنت اتجاهلني حينما اشتاق لك لدرجه انكاري ذالك !
هل انا مثيرة لشفقه حقاً حتى اني لا استطيع مواجه مشاعري بصدق 
اتجاهلها انكرها اتصنع عكسها اتعلم لماذا لانك  كنت بعيد جداً فاحترت مع نفسي 
ولكن حينماً تظهر فقط يعود لزمن الى الوراء حين نططقنا كلمات الحب اعود كما كنت 
قويه واعترف بشوقي وحبي لك ارجوك اظهر من جديد حقاً اشتقت لي كما كنت سابقاً 
هل ستظل تختفي لربما للحضه اصدق كذبتي واكمل حياتي عليها وانت لم تظهر بعد ؟! 
احدث نفسي وكانك تسمعني هه اشعر للحضات انني مجنونه ؛( ....


فضفضتي بـ ليله من اليالي ..

هناك تعليقان (2):

lo0odi يقول...

احيانآآمن شدةالحب نشعر ان تصرفاتنا وافعالنا شبه مجنوونه ههههههههه وفي الحقيقة هذا مايسموونه جنوون الحب ^_^
رااااق لي ماكتبتي كثيييرآ..
تقبلي مروري المتواضع..
ودي لروحكـ..

иσfα يقول...

ههههههههههههههه وهو كذالك ..

شكرا لروحك النقيه اسعدني مرورك

إرسال تعليق

" يُتأَبِعونّ "